الجمعة، 11 ديسمبر، 2009

كما اشتــاق



كما اشتــاق الفـــراق ليكـــــي

أنــــا بـاشتــــــــــــــــــاق

و هجــر الدنيـــــا لعنيكـــــــي

بأكــــون مشتــــــــــــاق

صحيــح يا فكــــرة بتــــدوري

في ذكــــري بعيـــــــد

و كـــاان فيـــها الــوداد لـولي

و حـــــب عنيـــــــــــد

و دلوقتي الكــــلام جـــــــراح

و صــــرت و حيــــــد

و بـأتمنــي يا يــوم تطــــــول

مادمــت بعيــــــــــــــد


حنـانــــك راح و قلبــــك كان

زمـــــااان انســـــــان

وحبـك مهمــــا هتـقــولـــي

صبــــح نسيــــــــان

شـربت الأســوة بدموعــــي

و مات ولهــــــــــان

وحطمتــي الطـريق الاخضر

بلغــو لســــــــــــان

موضوع جديد في مدوني الاخري ومنقول للفائدة رجاءا تابعوهاhttp://ghareed-alkalemat.blogspot.com/



الاثنين، 7 ديسمبر، 2009

صلاة غيابك


كتب استاذي قصيدة رائعه تستحق ان يراها المبدعين امثاله..... و لانه يؤثر ان يغرد في الظل و يحتفظ بدراته في غياهب نفسه يرغب ان يظل مجهولا و حينما تاقت روحي ان تنشر من انتاجه ما يبهج النفوس

لن اذكر اسمه نزولا علي رغبته

ارجو ان تثير قصيدته البهجة في نفوسكم و تسعدكم كما فعلت بي


.......................

أزفّك بالشعر ، قافيتين
على أهبة التين ، موقوفتين
لزورة عيني رحاب مزارك
ونفرة ظلّي وراء غبارك
تعبت أغنّي
وأنت تعبت
..
تعبت أحيّ على التين
أحدو الغمام لأرض يبابك
وأحرق صوتي ، أئمّ الطيوف
بمحراب بابك
وأسبل عيني ، أصلّي عليك صلاة غيابك
تعبت القيام على آخر الطين
أنزع بردي أدثّر بردك
وأقدح قلبي لأوقد نارك
وأنت تعبت
..
تعبت أسمّيك باسمي لتبقى لديّ
وأبقى معكْ
تعبت أفوّج عيني
بفج السراب لكي تجمعك
تعبت أسافر منك إليّ
تعبت أيمّم قبلة قلبك
أرجع قبلك
أصبح أهلاً لدارك
وأحمل بعدك وزر فرارك
وأنت تعبت
..
تعبت أزفك بالشعر والأغنيات
تعبت أزفّ إليك عذارى القصيدةْ :
" تعال ، تعبنا نهدهد قلبك فوق دفوف البنات "
تعبت أعطّل فيك نشيد البلاد البعيدةْ
فلا السابحات بماء القصيدة
منك ارتوين
ولا العابرات على العتبات
إليك انتهين
وفيك عرجن اثنتين ، اثنتين :
" تعال كبرنا
تعال ترانا تركنا الغناء بظلّ جدارك
ورحنا نعدّ الحداء لشمس نهارك
تعال تعبنا ،
وأنت تعبت "
..
على أهبة الشعر ، أحضر كلّي
أصلّي عليك صلاة الغياب
وأحرق صوتي ، أغنّي عليك أغاني الإياب
تعبت أعود وحيداً ، أواطن ظلّي
أعدّ احتضاري لموت انتظارك
وأنت تعبت